تربية الموهوبين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تربية الموهوبين

مُساهمة  سيد في الجمعة أبريل 30, 2010 6:32 pm

الموهبة من القدرات الأساسية التي يتميز بها الإنسان من دون الكائنات الحية الأخرى, وهي من العوامل الأساسية في تطور البشرية وتقدمها إذ أنها تفيد الإنسان في كشف الحلول للمشكلات الاجتماعية والاقتصادية والثقافية التي تواجهه , كما إنها أساسية في الاكتشافات والاختراعات التي يستفيد منها البشر من أجل حــل مشاكله ومن أجل الرفاهية والتقدم الاقتصادي والاجتماعي والعلمي.
ولهـذه الأسباب وغيرها اهتمت الدول بكشف الموهوبين من بين أبنائها و خاصــــة داخل المـــدارس وتحديدهم من أجل تخصيص برامج تربوية خاصــة بهم لتنمية مواهبهم و تطويره ليستفيد منها المجتمع ككل, وحتى لا تضيع مواهبهـــم وتختفي نتيجة للإهــــمال
واللامبالاة.

وبعدُ ؛ فهذا جدول بسيط مقتبس من كتاب " هوايتي المفيدة " ، ما هو إلا علاماتٌ تذكِّر المربِّين بأهم الهوايات التي يجدُرُ بهم البحثُ عنها في ميولِ أبنائهم وحبيبها إليهم ، وحثُّهم على تعزيزها وتعهُّدها بالتزكية والرِّعاية ، وتوجيهها الوجهةَ الصحيحة المَرْضِيَّة .

هـوايـات فـكريـة – ذهنيــة :

القراءة والمطالعة ( مرئية – سمعية – حاسوبية )
فهم أمهات العلوم الدينية والدنيوية فضلاً عن حفظ القرآن الكريم وسلسلة الأحاديث الصحيحة ما أمكن
التدرب على الكتابة والتأليف والجمع لشتى أنواع الفنون والآداب ( قصة ـ شعر ـ مقال …)
التدرب على استخدام الحاسوب واستثماره بالبرمجة واستخدام البرامج وترشيدها .
تعلم اللغات الأجنبية المختلفة وتعرف اللهجات المختلفة ( العلمية والمحلية )
الصحافة ورصد الأحداث ومراسلة المجلات والصحف المراسلة وتبادل الخواطر والأفكار
جمع الطوابع والانتساب إلى النوادي المهتمة بذلك
جمع العملات القديمة والأجنبية .
جمع الصور المفيدة وقصها من المجلات والصحف القديمة وتصنيفها ( سيارات – حيوانات ….إلخ )
التدرب على الخطابة والإلقاء المؤثر .

هوايـات حســية - حـركيـة :

الرياضة البدنية بأنواعها فضلاً عن الرياضات التأملية والذهنية .
زيارة المتاحف بأنواعها ( متحف العلوم ـ الخط ـ الحربي ـ الوطني …)
زيارة الآثار والمواقع الهامة داخل البلدة وخارجها

الاكتشاف يبدأ من البيت:


التفوق والنجاح أمنية تشغل بال كل أب وأم حيال أبنائهما، ذلك أن مستقبل البناء يشغل تفكير الوالدين فلا تجلس مع أحد منهما إلا وتسمع الشكوى من ضعف عزيمة ابنه ودنو آماله وأمانيه. إذا كانت الهمة العالية غرساً كيف نغرسه؟
وإن كان الطموح صرحاً فكيف نبنيه؟ وإن كان النبوغ موهبة فكيف ننميها ؟ باختصار كيف نجعل أبناءنا ناجحين ؟ للبيئة دور مهم في غرس حب المعرفة والسمو الروحي عند الطفل حيث تتفتح أول مداركه على أفراد أسرته ونهجهم وطريقة نظرتهم للحياة، فيرسم خطواته مقتفياً آثارهم، فلا عجب أن كانت الأسرة أهم عناصر البيئة تأثيراً في زرع الهمة العالية في قلوب الأطفال. فالتربية من أم صالحة وأب عالم توفر للطفل أهم أسباب النبوغ، فكم من العلماء والعظماء من كان للبيت والأسرة خاصة الأم– أكبر الأثر في تنمية طموحهم فهناك ارتباط قوي بين توقعات الأم وذكاء طفلها، والتفاعل بين الأم والطفل يلعب دوراً كبيراً في تربية الموهبة لدى الطفل فالأم تملك توقعات عالية لطفلها وأقدر على توفير بيئة غنية ميسرة لتنمية موهبته . ومع أهمية البيت في تنمية مواهب الأبناء إلا أن غياب دور المدرسة في اكتشاف الموهوبين وتنميتهم أو قهر المواهب باتباع أساليب تربوية خاطئة يؤدي إلى إعاقة دور الأسرة، فكم من ناجحة كانت معلمتها سبب نجاحها وأيضاً كم من فاشلة كانت للمعلمة دور في فشلها، فرب كلمة من معلمة رفعت من همة طالبتها حتى بلغت بها الثري.


سمات الطالبة الموهوبة :

الطلاب الموهوبون هم من اظهروا إنجازات أو قدرة في أي من المجالات التالية :
# القدرة العقلية العامة.
# استعدادات أكاديمية معينة.
# التفكير الإبداعي والإنتاجي .
# القدرة علي القيادة.
# الفنون التعبيرية و الأدائية.
# قدرة حركية نفسية.
الخصائص العقلية للطالبة الموهوبة هي:
# ارتفاع في منسوب الذكاء يكون 130 درجة فأكثر بمقياس الذكاء..
# القدرة علي اكتساب المهارات الأكاديمية في سن مبكرة.
# القدرة علي تركيز الانتباه لمدة أطول من العاديين.
# دقة الملاحظة والقدرة على تذكر ما يلاحظه.
# استخدام الجمل اللغوية في سن مبكر عند تعبيرهم عن اهتماماتهم.
وأفكارهم وتكوين القصص الطويلة والاستمتاع بسماعها.
# تعدد الميول وعدم انحصارها في مجال معين.
# الميل إلى القراءات الخارجية والتثقف بالكتب والقصص.
# إدراك العلاقات السببية في سن مبكرة.
# يتمتع بالمرونة والأصالة والطلاقة والإحساس بالتفاصيل وبالمشكلات.


دور الاباء والمربين:




1- ضبط اللسان : ولا سيَّما في ساعات الغضب والانزعاج . .
2- الضَّبط السلوكي : وقوع الخطأ لا يعني أنَّ الخاطئ أحمقٌ أو مغفَّل ، فـ " كلُّ ابنِ آدمَ خطَّاء ". 3- تنظيم المواهب : قد يبدو في الطفل علاماتُ تميُّز مختلِفة ، وكثيرٌ من المواهب والسِّمات ، فيجدُر بالمربِّي التركيز على الأهم .
4- اللقب الإيجابي : حاول أن تدعم طفلك بلقب يُناسب هوايته وتميُّزه ، مثل : ( عبقرينو) – ( نبيه ) – ( دكتور ) – ( النجار الماهر ) .
5- التأهيل العلمي : لابد من دعم الموهبة بالمعرفة .
6- امتهان الهواية : أمر حسن أن يمتهن الطفل مهنة توافق هوايته وميوله .
7- قصص الموهوبين : من وسائل التعزيز والتحفيز: ذكر قصص السابقين من الموهوبين والمتفوقين.
8- المعارض : ومن وسائل التعزيز والتشجيع : الاحتفاءُ بالطفل المبدع .
9- التواصل مع المدرسة : يحسُنُ بالمربي التواصل مع مدرسة طفله المبدع المتميِّز ، إدارةً ومدرسين، وتنبيههم على خصائص طفله المبدع ، ليجري التعاون بين المنزل والمدرسة في رعاية مواهبه والسمو بها.
10- المكتبة وخزانة الألعاب : الحرص على اقتناء الكتب المفيدة والقصص النافعة ذات الطابع الابتكاري والتحريضي ، المرفق بدفاتر للتلوين وجداول للعمل ، وكذلك مجموعات اللواصق ونحوها ، مع الحرص على الألعاب ذات الطابع الذهني أو الفكري ، فضلاً عن المكتبة الإلكترونية التي تحوي هذا وذاك ، من غير أن ننسى أهمية المكتبة السمعية والمرئية ، التي باتت أكثر تشويقاً وأرسخ فائدة من غيرها .
avatar
سيد
Admin

المساهمات : 65
تاريخ التسجيل : 02/03/2010
العمر : 48

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ftaiat-abokber.3oloum.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى